بيان من رابطة العالم الإسلامي

بيان من رابطة العالم الإسلامي

مكة المكرمة:
تقدَّمت رابطة العالم الإسلامي بصادق العزاء وخالص المواساة لجمهورية مصر العربية؛ قيادةً وحكومة وشعباً، ولذوي الضحايا والمصابين في الحريق المؤلم الذي تعرّضت له كنيسة أبو سيفين، وتسبب في عدد من الوفيات والإصابات.
 
وأعرب معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، رئيس هيئة علماء المسلمين، الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، باسم الأمانة العامة للرابطة ومجامعها وهيئاتها ومجالسها العالمية، عن التضامن الكامل مع ذوي الضحايا، وعموم الشعب المصري العزيز، في هذه الفاجعة، متمنيًّا للمصابين الشفاء العاجل، وداعياً الله تعالى أن يحفظ مصر وشعبها من كل سوء ومكروه.